مرصد المستقبل – تتلقى السيارات ذاتية القيادة تدريبًا افتراضيًا للقيادة يحاكي العالم الحقيقي يهدف إلى تفادي سيناريوهات التصادم على الطرق وذلك باستخدام نظام محاكاة يشابه الواقع.

طور العلماء نظام محاكاة في معهد ماساتشوستس للتقنية من أجل تدريب سيارات ذاتية القيادة لتسير في عالم واقع فيه إمكانيات لا نهائية. ويساعد هذا النظام السيارات على تعلم التنقل من خلال مجموعة من السيناريوهات الصعبة قبل أن تنطلق في الشوارع الحقيقية.

تعتمد أنظمة التحكم للمركبات ذاتية القيادة بشكل كبير على مجموعات البيانات لمسارات قيادة السائقين في الواقع. وتتعلم السيارات من خلال البيانات كيفية محاكاة ضوابط التوجيه الآمنة في مواقف متعددة. وخلاف ذلك تعد البيانات الواقعية المأخوذة من حالات خطرة مثل التصادم أو الخروج عن الطريق نادرة الحدوث.

وتعتمد برامج محركات المحاكاة على  تقديم طرق افتراضية مفصلة للمساعدة في تدريب وحدات التحكم في السيارة. لكن لم يثبت أن التعلم المكتسب من المحاكاة قابل للتطبيق على أرض الواقع على سيارة حقيقة.

اقرأ المقال كاملا هنا.