إفعل شيئا

في كثير من الأحيان نحس برغبة كبيرة في الإنجاز. تتزامن هذه الرغبة مع الكثير من الأفكار، فيبدو رأسك مملوءا بالعديد من المهام التي تود القيام بها قي نفس الوقت، لكنك لا تعرف من أين تبدأ. و من هنا تبدأ المشكلة. فأنت من جهة لديك الكثير من الإلهامات و منجهة ثانية لا تعرف ما العمل.

لقد تعلمت شيئا مهما بعد قرائتي كتاب فن اللامبالاة للكاتب مارك مانسون. و هو انه في مثل هذه الحالات : إفعل شيئا. قم بأي شيء حتى تسمح لعقلك بالهدوء و الابتعاد عن القلق و المشاكل بمجردما تفعل شيئا ستبدأ الأمور بوضوح.

عندما تسهل الأمور أكثر، عندما تفعل شيئا من المهم ان ترافقه بعض الخطوات البسيطة الفعالة:

أولا : الحياة سهلة و بسيطة، إنما الدنيا لعب و لهو. خذها ببساطة، لست مضطرا للقيام بكل شيء في نفس الوقت. كل يوم قم بخطوة صغيرة و بمرور الأيام ستلاحظ أنك قمت بالكثير من الإنجازات. المهام لن تهرب منك، سيكون هناك الكثير للقيام به مع الوقت.

ثانيا : لتريح عقلك من كثرة الأفكار و المهام عليك بكتابتها. اجعل لك دفترا خاصا او إن كنت من هواة التكنولوجيا استخدم برنامجا أو تطبيقا مثل Google keep أو Trello. عند كتابة أفكارك أو مهامك أو إلهاماتك لمشاريعك، حياتك أو خططك سيهدأ عقلك و يختفي القلق و تصبح الرؤية واضحة. إن أردت حتى، يمكنك تقسيمها لجداول أو تصنيفات : شخصية، عمل، مشروع و هكذا.

ثالثا : ضع خطة مرنة لتحقيقها وفق الأولوية و انطلق بعدها في اختيار أسهل خطوة بإمكانك البدء بها اليوم.
عندما تطبق الخطوات اعلاه ستلاحظ الفارق قبل و بعد. المهم من كل هذا بعد ان تهدأ و تنظم كل هذه الأفكار هو أن تفعل شيئا. بمجرد ما تعمل شيئا ستهدأ و ستحس بالرغبة في الإنجاز أكثر. المهم هو ابدأ بخطوات صغيرة يومية، رويدا رويدا ستحس بنفسك بالرغبة في إنجاز الخطوة التالية.

المهم إفعل شيئا لا تبقى هكذا في وضعية الجمود. و ستحس بتحسن أكبر كل يوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.